أنت في قسم : بطاقة الفيديو


الذاكرة العشوائية

أولاً : مقدار الذاكرة العشوائية * الخاصة بالبطاقة :

إن ذلك مهم جداً لأنه يحدد مقدار الكثافة النقطية * والعمق اللوني * اللذان تستطيع البطاقة العمل بهما ، لماذا ؟ ...

إن وظيفة الذاكرة العشوائية الخاصة ببطاقة الفيديو هي تخزين جميع بكسلات الشاشة فيها لحين قراءتها من المحول الرقمي التناظري ، لذا فلا بد من أن تكون حجم الذاكرة العشوائية للبطاقة أكبر من حجم التخزين الذي تتطلبه بكسلات الشاشة حتى يتم تشغيل البطاقة بطور العرض المطلوب .

ويمكننا تحديد كمية الذاكرة العشوائية اللازمة لتشغيل البطاقة بمعرفة عدد البكسلات في الشاشة و العمق اللوني باستخدام المعادلة التالية :

حجم الذاكرة اللازمة( بالبايت)= الكثافة النقطية × العمق اللوني بالبايت

فإذا كنا نريد تشغيل الشاشة بكثافة نقطية 800 × 600 وعمق لوني 8 بت مثلاً فإن كمية الذاكرة اللازمة تكون :

800 × 600 × 1 = 480000 بايت = 480 كيلو بايت (تذكر أن 8 بت = 1 بايت وأن 1000 بايت = 1 كيلوبايت راجع البت والبايت ومساحات التخزين )

أما إذا أردت تشغيل الشاشة بكثافة نقطية 640 × 480 ، وعمق لوني 4 بت فإن الذاكرة المطلوبة تكون :

640 × 480 × 0.5 = 153600 بايت = 153.5 كيلو بايت ( لاحظ أن 4 بت = نصف بايت )

ولاكن لا تستعجل فهناك شئ آخر ، فالذاكرة المطلوبة عملياً تكون أكثر قليلاً من تلك المحسوبة بسبب بعض متطلبات العرض .

إذاً تظهر فائدة الذاكرة العشوائية للبطاقة الرسومية واضحة جلية ، ولكن سؤال مهم يلح علي : هل هناك فائدة من إضافة ذاكرة أكثر مما يتطلبها طور العرض " * الذي أستخدمه ؟

إن ذلك يعتمد على نوع الذاكرة العشوائية للبطاقة ، إذا كان نوع الذاكرة العشوائية ثنائي المنفذ فإن زيادة الذاكرة لا تؤثر على الأداء ، ولكن لو كان نوع الذاكرة العشوائية المستخدم في البطاقة أحادي المنفذ فهناك زيارة في الأداء إذا كانت الذاكرة الموجودة على البطاقة ضعف مقدار ما تحتاجه ، فلو كنت تحتاج كما في المثال السابق : 800 × 600 × 16 بت = حوالي 1 ميجابايت ، فإنك ستحصل على زيادة في الأداء إذا كانت لديك 2 ميجابايت عما إذا كان لديك 1 ميجابايت فقط .

ثانياً : نوع الذاكرة العشوائية للبطاقة :

وهذا له تأثير كبير على الأداء وسبب ذلك هو أن الذاكرة العشوائية عليها أن تتلقى البيانات من المعالج الرسومي وإرساله للمحول الرقمي التناظري بسرعة كبيرة وفي نفس الوقت، وبعض أنواع الذاكرات العشوائية تستطيع الأخذ من المسرع الرسومي والإعطاء للمحول الرقمي التناظري في نفس الوقت وهذه هي الأفضل فيما بعضها لا يمكنه ذلك بل يأخذ البيانات ويخزنها ثم يرسلها إلى المحول الرقمي التناظري أي أن المعالج والمحول الرقمي التناظري لا يستطيعون الوصول إلى الذاكرة العشوائية في نفس الوقت وهذا بالطبع يبطئ الأداء .دعنا نلقي نظرة على أشهر أنواع الذاكرة العشوائية المستعملة في البطاقات الرسومية ومميزاتها المختلفة :

VRAM

هذا النوع من الذاكرة العشوائية لا يوجد سوى في بطاقات الفيديو (أي أنه لا يستخدم في ذاكرة النظام العشوائية )، وهو من النوع ثنائي المخارج ( يأخذ البيانات ويعطيها في نفس الوقت ) وهو غالي الثمن .بالنسبة للنوعين الثاني والثالث .

EDO RAM

وهو نوع يستخدم أيضاً في اللوحة الأم كذاكرة عشوائية للمعالج وهو أبطأ من VRAM وأسرع من DRAM وهو أحادي المخرج .

DRAM

هو نوع أحادي المخرج ( لا يأخذ البيانات ويعطيها في نفس الوقت )

WRAM

اختصارا لـ " windows RAM " وهو مشابه لـ VRAM وسرعته أفضل بقليل وبنفس السعر تقريباً ، لذا يستعمل بدلاً من VRAM .

SGRAM

* " يعتبر من أسرع الأنواع ويوجد فقط في البطاقات عالية الأداء .